Inclusive Peace & Transition Initiative
Resources
Publication date: 
21.02.2019
Body: 

دراسة حالة

بعد انهيار اتفاق سلام دارفور عام 2006 ، وفشل المحادثات التي أعقبت ذلك، بدأت جولة جديدة من المفاوضات لإحلال السلام في دارفور، في الدوحة، قطر عام 2009 . وُقِّعَت وثيقة الدوحة للسلام في عام 2011 . شاركت المرأة في المشاورات بصفة أساسية، ونجحت في صياغة جدول أعمال موحد مناصر للمرأة، وضع في الاعتبار في كل من المشاورات واتفاق السلام النهائي. وكان تأثيرها على عملية السلام مُمكّنًا بصفة أساسية من خلال استراتيجيات الدعوة والتواصل الفعّالة، المدعومة من الشركاء الدوليين، ومن خلال بناء التحالفات مع الآخرين في المجتمع المدني لدارفور، والضغط من الجهات الفاعلة الدولية على أطراف التفاوض. ولكن المشاركة المجدية للمجتمع المدني بأسره أعيقت في نهاية الأمر نتيجة انعدام سلطة صنع القرار وعدم مبالاة أطراف التفاوض بمطالب المرأة بصفة خاصة. ولم تُنفّذ وثيقة الدوحة بأكملها مطلقًا ويمكن القول بأن أوضاع النساء في السودان وفي دارفور قد ساءت منذ بدء المفاوضات 

> This case study is also available in English and French 

تحميل دراسة حالة